التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من ديسمبر, 2015

تساؤلات عن اسطورة الاختراع المصري الفظيع الذي يقلب الموازين

فكرة الاختراع الفريد الذي سيغير موازين القوى و توالي العروض على صاحبه من دول اجنبية لشرائه و الرفض التام من المخترع المصري الفقير الذي يحاصر بفقره و اهمال البيروقراطية الحكومية له و مطاردة و اغراءات الجهات الاجنبية له فكرة سيطرت على اعلام الثمانينات و اتذكر انني شاهدتها كثيرا في طفولتي الى جوار فكرة ان المارد المصري الجبار يوشك على الانطلاق لولا معوقات جهاز الدولة كانت فكرة مسيطرة على تلفزيون و جهاز اعلام الدولة هل تلك الحزمة من الافكار التي روجت بقوة في الثمانينات قد صنعت في اروقة المخابرات فلما تولى رئيس المخابرات الرئاسة فاذا بها تتحول الى هوجة اعلامية تجعل الاعلام المصري اشبه بفرح المجانين؟العجيب ان تلك الافكار كان لها رونق في الثمانينات ايام ما كان مجرد لف الممثل في ورق الومونيوم و تركيب زوجين من الزنبرك مربوطين بخوذة فوق رأسه كافية جدا لاقناع المشاهد انه يشاهد فيلم خيال علمي محترم و رغم ذلك كانت تؤدى ببراعة مناسبة لوقتها و لم تتخطى حاجز الافلام و كان اقصى تجليات الفكرة ان تتبناها صحف المعارضة التي تطالب بتيسير اجراءات اشهار براءات الاختراعات في الشهر العقاري الى جوار المطالبة بت…

عدنان ابراهيم يفند اساطير يوسف زيدان عن المسجد الاقصى بالجعرانة

بسبب اكتشافي الدائم لحجم التزييف و الخداع التاريخي و الديني الذي تواطئ على ممارسته الازهر و السلفيين و الاخوان فقد كنت ميال لتصديق يوسف زيدان في كلامه عن المسجد الاقصى رغم سبق علمي ان زيدان لا يقل كذبا عن من سبق ذكرهم الا ان كذبته كان شكلها مرصوص حلو و لم يسمح لي الوقت و الجهد في متابعة و تحقق المصادر التي ذكرها زيدان لكن اكتشفت تلاعب معرفي جديد لعم زيدان لما سمعت خطبة عدنان ابراهيم الاخيرة و تفنيده الموضوعي "كان اغلبه موضوعي و اقله شخصي لان الشيخ لازم يشخصن برضه ما يقدرش يكمل موضوعي بنسبة 100% و الا يفقد مشيخته و يتحول لباحث فيفقد بريقه الشعبوي و التعبوي :) "
يوسف زيدان لم يكن له رأي علمي مخالف لكنه للاسف لجأ لتزييف المصادر اعتمادا على كسل او عدم قدرة مستمعيه على الرجوع اليهاتقدروا تسمعوها بنفسكم
الجزء الأول
الجزء الثاني

تجربتي مع اعلانات فيس بوك "اكتشفت انه حرامي"

لماذا نجعل من فيس بوك facebook مراقبا على جودة اداء نفسه من خلال تقاريره و احصائياته ؟

فمن خلال تجربتي الاعلانية الاخيرة "بميزانية بسيطة قدرها 5 دولار فقط" مع الفيس بوك  اكتشفت ان عدد الضغطات التي اوردها التقرير النهائي عن الاعلان يساوي 88 ضغطة بسعر ضغطة يساوي 6 سنت في حين ان عدد الضغطات الفعلي الذي رصدته من خلال احصائيات المدونة و من خلال تقرير الرابط المختصر "Google URL Shortener " و ايضا من خلال احصائيات موقع "histats.com " لم تتخطى عدد الضغطات على الموضوع المستهدف من الاعلان 35 ضغطة بما يعني ان سعر الضغطة الفعلي تخطى 14 سنت
كما انني استهدفت في اعلاني شريحة محددة موجودة في عدة دول لكنه لم يستهدف واقعيا و فعليا سوى دولتين فقط

لاشك اننا نحتاج الى اعلانات فيس بوك في التسويق و الترويج لكن هل يعقل لمجرد انه شركة كبرى ان يكون هو الخصم و الحكم و هو من يقيم اداء نفسه و يكون المبرر الوحيد لاخفاق الاعلان ان المعلن لم يتلقى تدريب كافي على فهم و تنفيذ تعليمات الاله مارك

استخدموا اعلانات فيس بوك  و غيره من المواقع الكبرى لكن لا يجب ان نجعله هو المراقب الوحيد و الحصر…

انتماء من اول نظرة و تعصب لاول فكرة

معظم المنتمين احبوا ما انتموا اليه و لم ينتموا الى ما اختاروه
و معظم الاقلية التي انتمت عن اختيار و قناعة اختيارهم كان لاول انتماء قدم اليهم و لو تغير الترتيب لتغير الانتماء
و معظم اقلية الاقلية التي انتمت عن اختيار حقيقي من بدائل اختارت وفق ظروف و معطيات لحظة سابقة ربما لو اعادوا الحسابات لتغيرت الانتماءات
و معظم من يقرأ هذا المنشور الآن لن يفهمه و من فهمه لن يقتنع به
لكنني اكتب من منطلق "انا اعبر عن رأيي اذن انا موجود"

ازهر و كنيسة خيبة واحدة

فيلم The Intern بمثابة الجزء الثاني من فيلم "مراتي مدير عام"

فيلم The Intern 2015 معالجة  رائعة فنيا لمشكلة قديمة ربما نكون قد شاهدناها في فيلم مصري قديم "مراتي مدير عام" انتاج 1966الفيلم يناقش عمل المرأة و تفوق المرأة في عملها خارج المنزل على الزوج و تأثير ذلك على العلاقة بينهما نهاية فيلم The Intern  انحازت للانثوية و حق المرأة في حفظ تفوقها الخارجي على حساب حقوق الاسرة "الزوج و الابنة" بل حقوق الزوجة هي نفسها في الحياه العاطفية المستقرة
حكمت النهاية ان على الزوجة ان تستكمل تفوقها و انشغالها و على الزوج ان يتعهد باستكمال تضحياته و توقفه عن خيانته و سموه عن متطلباته
اشعر ان الفيلم الجميل في تصويره و تمثيله و حواره وجد نفسه مضطرا لمناقشة فكرة هو غير مؤهل و لا مقتنع بدوره في مناقشتها فاضطر الى استيفاء المطلوب منه و تسديد خانة الفكرة و خلاص

تجربتي مع لينكس linux

سألني احد الاصدقاء عن تجربتي مع لينكس؟
استخدم linux لينكس من 2007
فرق اللينكس عن الويندوز كانك زودت رامة
اللينكس اسهل من الويندوز لو كان اول تعليمك للكمبيوتر لينكس
اعرف ناس كبار في السن دخلوا عالم الكمبيوتر من اللينكس مباشرة و كان اسهل لهم من الويندوز
مشكلات اللينكس مع ثلاثة انواع من المستخدمين على سبيل الحصر "مع بدائل الاوتوكاد "رسم هندسي" و مع المصممين المتربيين في بيئة ادوبي و مع من يعمل كجزء من دائرة او بيئة عمل تستخدم تطبيقات متقدمة من اوفيس "
لكن في تصفح النت اللينكس افضل لانه تقريبا بدون انتي فيرس و لا فيرس
و عن تجربة لما يكون اكتر من جهاز على الشبكة ان الجهاز اللي عليه لينكس بياخد نصيبه من النت الاول  اللهم اهد شباب امة محمد الى المصادر المفتوحة و اخرجهم من ظلمات
 الويندوز الى سعة اللينكس

ازمة الاخوان : هل دخل الاخوان رابطة منتظري الفرج ؟

لا ارى ان ازمة الاخوان الداخلية تدافع بين السلمية و العنف و لا بين شيوخ و شباب و لا بين الثورة و الاصلاح و انما اراه تدافع بين جناح الاعلام و جناح التنظيمو اذا استمرت الازمة سنجد اخوان "ربعاويين" بلا تنظيم و تنظيم اخواني بلا افراد بالذات من الشباب لكن يستمد قوته من قدرته على اعالة اسر المعتقلين و الشهداء كلا الجناحين منفصلين او مجتمعين لا يستطيعان تصعيد العنف و لا يستطيعان الاستمرار في التظاهر و لا يستطيعان تطوير خطابهما الاعلامي و لا يستطيعان تثوير الشعب و لا يستطيعان الاستمرار في دوامة اللاشئ وقود العربة الطائشة اوشك على النفاذ , ستواصل السيارة السير بقوة القصور الذاتي لمدة غير طويلة ثم تتباطئ حتى تقف تماما و نهائيا و يذوب افرادها في المجتمع تدريجيا
اقرأ دليل المواطن الحيران في فهم الاخوان

خدمات جوجل غير المشهورة رغم اهميتها

خدمات جوجل غير المشهورة رغم اهميتها
1. Google Ngram Viewer: بتحط فيه كلمة وهو بيعمل سيرش على الكلمة دي في ملايين الكتب اللي اتكتبت في آخر 500 سنة. وسيلة بتستخدم لمعرفة الكلمات اللي اتكررت في فترة ما من الزمن.

2. Google Correlate: بتقدر منه تراقب منحنى زيادة ونقص استخدام كلمات معينة في السيرش، زي انك تلاقي منحنى كلمة soup بيزيد في الشتا مثلا.

3. Google Trends: بيعرفك على آخر صيحة في السيرش، ايه الكلمات المستخدمة أكتر، ومُستخدمة في أنهي مناطق في العالم.

4. Google Think Insights: أداة مهمة لأصحاب الـ small businesses لقراءة tips و case studies وأفكار جديدة.

5. Google Public Data Explorer: بتعمل سيرش على Databases لمؤسسات زي World Bank, OECD, Eurostat and the U.S. Census Bureau.

6. Full Value of Mobile: أداة بتعرفك الناس بتتفاعل مع الـ business بتاعك ازاي.

7. Get Your Business Online: خدمة هدفها الوصول لكل الـ local businesses في أمريكا وتوصيلها بالنت لدعم الاقتصاد المحلي.

8. Webmaster Tools: بيراقب الـ traffic بتاع الموقع بتاعك ويعرفك ايه الغلطات اللي انت بتعملها اللي بتخليه يظهر…

عدنان ابراهيم محطة لابد و ان تتجاوزها بين السلفية و الحرية

اي انسان دماغه تلوثت لفترات طويلة بخطب و احاديث القنوات الدينية محتاج لفترة انتقالية يستمع فيها لعم عدنان  ابراهيم ثم لابد و ان يتجاوزه و الا يبقى طلع من دحديرة و وقع في نقرة

لماذا تحتاج انك تستخدم عدنان ابراهيم في تنظيف دماغك ؟
لتتخلص من الدعوشة و الدروشة التي الصقوها بالدين و الدين منها براء "من اول ادعاء النسخ  في  القرآن و حد  الرجم و الردة و مذبحة بني  قريظة و مرورا بموقف الاسلام من الفنون و الفلسفة و العلم و حتى اساطير علامات الساعة و خرافة المسيخ و المهدي و نزول عيسى عليه السلام"

لماذا يجب ان تتجاوز عدنان ابراهيم ؟
لانه شيخ عايش دور الشيخ في النمسا نفسها و رغم انه طبيب من حيث الاصل لكنه مصر على دور الشيخ

يعني ايه دور الشيخ ؟
يعني يتحدث بلسان الشيوخ و اطناب و استطراد  الشيوخ و عصبية الشيوخ
يعني التحول لمكنة قراءة و خطابة دونما رغبة حقيقية في تحريض المتلقي على الوصول للمصادر   يقول لك اقرأ و لكنه يقرا لك "قريب من فكرة الشرح على المتون" فتجد للرجل سلاسل عن التطور و عن الفلسفة و عن المنطق و عن امور كثيرة و مجالات كثيرة حيث ارتضى لنفسه ان يظل يراوح في موقع الوسيط و …

مستقبلنا الاسود اذا استمررنا في احتقار جغرافيتنا السمراء

*لم ينجح التعليم المصري في شئ قدر نجاحه في زرع خرافة داخل كل مصري مر على مدرسة ابتدائية الخرافة ان افريقيا و بما فيها منابع النيل هي مجرد خرابة في ظهر بيتنا ممتلئة بالاوبئة و الحشرات و المستنقعات و الاحراش
*و القذافي رغم انه كان راجل اهبل لكن كان مبصرا في توجهه العبيط نحو افريقيا
*اكاد اجزم ان تصرف وزير خارجيتنا غير الدبلوماسي مع مايكروفون الجزيرة لم يكن ليصدر منه لو كان في بلد اخرى غير السودان الراجل حاسس انه في مصطبة ابوه يتعامل و كأنه لورد استعماري متقاعد "بدون مستعمرات"
*اكاد اجزم ان تصرف مرسي العبيط بالبث المباشر لاجتماع مغلق يضم شوية متامرين مستواهم اقل من افلام محمود المليجي و فريد شوقي و هما عمالين يهروا في تمويل الحروب الاهلية و من كل رجل قبيلة و الكلام الاهبل ده ما كان ممكن يحصل لو كانوا بيناقشوا دخول مصر بطولة رياضية في بلد اوروبي
*المجانين بتوع الاندلس المفقود مش واخدين بالهم خالص ان السودان المفقود و جنوب السودان المفقود و الحبشة المفقودة اهم مليون مرة من الهبل التاريخي اللي هما عايشين فيه دهطبعا لا اقصد بالسودان المفقود بمعنى من فقدنا حكمه و لكن اقصد باننا فقدنا ص…

هجرة المصري فرض لمن استطاع اليها سبيلا

انا لما ادعو اي شاب عنده قدرة على السفر انه يسافر فليس ذلك من باب الغضب من حكومة و لا غضب من سوء احوال البلد
لدي قناعة تامة ان الحياه في مصر تزداد صعوبة مع الوقت و مع ازدياد قسوة و ضيق بلدنا علينا ستزداد سلوكيات و جرائم الزحام و سيكون من لوازم البقاء في هذا البلد ان تملك نفسية و ذهنية و جرأة ان تعيش قاتل و الا فأنت مقتول لا محالة
الحب الحقيقي لهذا الوطن ان تساعده من خارجه اذا استحالت المساعدة من داخله
الهجرة فرض لمن استطاع اليها سبيلا

ممكن تبقى مميز بس مالكش لازمة

ممكن تبقى مميز بس مالكش لازمة
تنمية بشرية

الهوية هي انا و ليست ميراث الاجداد

هويتي هي كرامتي و افكاري و اختياراتي و كياني و انحيازاتي و قيمي و  ليس ميراثي من اختيارات و انحيازات الاجداد او ما فرض على الاجداد
#التهاب_الهوية

كفاح الشواذ و فيلم هارفي ميلك

من حوالي شهر تقريبا شاهدت فيلم ‫#‏هارفي_ميلك‬‪#‎Milk‬ و يحكي قصة الزعيم المؤسس لحركة الشواذ في امريكا ترددت كثيرا قبل ان ارى الفيلم و ترددت كثيرا في الكتابة عنه بعد المشاهدة كما شعرت بالقرف احيانا ثناء مشاهدة الفيلم
لكن خلاصة ما خرجت به من الفيلم
*فكرة النضال في حد ذاتها لان التضاد يبرز المعنى و يوضحه و عبارة"نضال الشواذ" في ذاتها ذروة توضيح المعنى حيث نجد قيمة النضال في المجتمع الامريكي حتى في احط و ابشع مكوناته بينما نشهد في مجتمعنا و في انفسنا كسل و انكسار و هزيمة نفسية او حالة كربلائية انتحارية لا معنى لها *رأيت كيف ان الشواذ ناضلوا ضد اتجاه المجتمع الذي بدا محافظا في مواجهتهم اكثر من نضالهم ضد اتجاه الدولة *رأيت ان لا احد في امريكا تضامن مع الشواذ الا على سبيل التضامن التبادلي و لم يتحرك نشطاء متجردون يطالبون المجتمع باحترام حقوق الشواذ *لم ينتصر الشواذ في جلب الاعتراف بهم الا بعد ان اعلنوا هوياتهم و ثبتوا عليها و لم تفلح كل محاولات "انا مش شاذ بس باحترمهم" *رأيت ان نضال الشواذ لم يكن مجرد كفاح صالوناتي على هامش حياتهم و لكن كان قضية حياتهم كان صراع وجود بالن…

سيساوية من الهواية الى الاحتراف

سيساوية كتبت تعليق اثار انتباهي دخلت صفحتها فوجدتها متبتلة في محراب السيسي ساخرة و مخونة لاي ثوري او معارض او مفكر او مؤيد متكاسل في التأييد فتتبعت التايم لاين من بدايته فوجدتها كانت ثورية و ايدت حمدين في رئاسة 2012 ثم مؤيدة لعصر الليمون ضد شفيق ثم كارهة للاخوان ثم مؤيدة للسيسي "محطات عادية ناس كتير مرت بها" لكن المثير للانتباه انها في كل المحطات لم تكن تحظى في اغلب منشوراتها الا باعجاب او اعجابين او خمسة على اقصى تقدير و ظل النحس يرافقها حتى منتصف يوم 5 فبراير 2014 منشورات قبل الظهر كانت خمس اعجابات و المنشورات من بعد ظهيرة هذا اليوم و حتى اللحظة تتراوح الاعجابات عندها من 80الى 120 اعجاب 
و في المقابل تنتشر ظاهرة المعلقين بصيغة انا مش اخوان لكن مرسي الرئيس الشرعي
‫#‏من_تايملايناتهم_تعرفونهم‬ :)