التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من فبراير, 2016

فجأة قرروا يستخدموا مصطلح "ميديوكر - mediocre"

فجأة كده الاقي كثير ممن اتابعهم قرروا يستخدموا مصطلح "ميديوكر - mediocre" و كأنه ظهر اليوم و كأن ترجمته عسيرة او انه اصبح مصطلح مستقر عابر للغات علميا و عمليا مثل الديموقراطية و الديكتاتورية التي اصبحت مصطلحاتتحمل مفاهيم في ذاتها و ربما تفسدها الترجمة لذا لا يعبأ احد بترجمتها بحثت عن ذلك المصطلح "ميديوكر - mediocre" الذي لم اراه ابدا قبل شهرين من الان فوجدت ان معناه "متوسط الموهبة" و قد يقصدون به احيانا محدود الموهبة او قليل الذكاء شكرا يا باشمثقفين على تعقيدنا بدون داعي

النقد الشعبي طبيعته ساخر و مقتضب و سريع لكنه ليس تافه

النقد الشعبي طبيعته ساخر و مقتضب و سريع
لكنه ليس تافه
و بعض الجادين يهتم به اهتمام اكاديمي و علمي و عملي اما هل النكتة ظريفة ام لا فتلك نقطة غالبا تتعلق بالسياق و ليس بذات النكتة
يعني لو شباب في رحلة طويلة و واجهتهم مشاكل و صعوبات و بينهم درجة الفة ستجدهم بعد عودتهم يقولون كلمات لا تعني شيئا لكنها كفيلة بان تضحك كل من يتذكر ذلك الموقف من اعماق اعماق قلبه بدون تصنع

حد من اللي حواليه يجوزه هنومة و يقعد مكانه

السواق سكران و رابط نفسه في عجلة القيادة بحزام ناسفيا يعمل بينا حادثة يا يفجر العربية و الركاب ما بين ضاربين مخدرات هربا من الرعب و ما بين ناس شايفة اننا ننسيبه و منزعجهوش و اننا نستنى لغاية ما حد من اللي حواليه يجوزه هنومة و يقعد مكانهللاسف نظرية التمكين الكامل لقناوي حتى الجنون و خلعه بطريقة تزويجه هنومة نظرية عقيمة لكنها مطبقة في مصر و هي النظرية المتربعة على خيال و فكر المصريين
لعل ربنا ينجينا بحق العيال الصغيرة اللي مالهاش ذنب في اللي بيحصل

و يستمر صراع الكواحيل بين الهبلة ام بدوي و الشباب الطاهر البرئ النقي

حبس كاتب او صاحب رأي اجتماعي او ديني مختلف ليس لان الدولة تدافع عن الدين و لا لانها تحارب العلمانية و لا لانها عندها فكر و لا مؤاخذة رجعي لاالموضوع و ما فيه انها بتجرك للتضامن مع قضية شهيرة لكن ملتبسة و انت بتتجر عادي و تغفل عن مئات القضايا السالكة و تمسك في القضية الخسرانة بحجة ان المبادئ مش بتتجزأ و ينتهي الفخ بان يزداد رسوخ صورة المدافعين عن حقوق الانسان انهم بتوع شذوذ و كفر و قلة ادبو تظهر الدولة انها الوسطية الطيبة المعتدلة ما بين المتطرفين اللي عايزين يفرضوا الدين بالعافية و بين العيال بتوع حكوك الانسان في الكفر و الشذوذطبعا انت ناصح و بتقدر تقنع خمسة ستة من اصحابك بصحة موقفك لكن الدولة الهبلة العبيطة ام بدوي ضحكت عليك و شوهت صورتك امام ملايينخلي بالك انك بتتعامل مع اذكى جهاز ازاحة ازمات في العالم
قريبا ستصدق نبوءة الشيخة جولدا مائير و يصبح عدد مصلي الجمعة مثل عدد مصلي الفجر في مساجدنا و ننتصر باذن الله

امين الشرطة و اله الكرمشة عند قدماء المصريين

في المسلسلات القديمة الحمضانة بتاعة زمان كانوا كل حلقتين يقبضوا على واحد على اساس انه رئيس العصابة و بعدين يطلع مجرد واجهة و يظل رئيس العصابة شخصية مجهولة و في الحلقة الاخيرة يتضح ان عم عوض الجنايني هو رئيس العصابةاحتمال كبير جدا ان يكون الرئيس الحقيقي للعصابة الحاكمة في مصر امين شرطه و ربما يكون هو فرج بتاع فيلم الكرنكو في كلام ان هناك معبد فرعوني سري في الصحراء فيه تمثال لاله الكرمشة عند قدماء المصريين و يتم فيه تتويج الرئيس الفعلي لمصر وسط طقوس خاصة من ابناء الطائفة المعفنة التي تقسم يمين الولاء ان لا تأكل حلالا ابدا و لا تسرق مليارات من ميزانية الدولة لانها اموال حديثة الطباعة و مجمدة و غير مكرمشة و غير مصحوبة بطقوس الضغط و التناحة و هي اهم ما يميز تلك الطائفة#سر_المعبد

زي ما عالجنا الايدز بطريقتنا هنقدر نطبع الدولار بطريقتنا برضه

زي ما سيادة اللوا عباطي عالج الايدز اللي دوخ العالم و الاستاذ نبيل الحلفاوي قدر يوسع خرم العسلية من غير ما يكسرها و دي حاجة لو حاولت تجربها هتكتشف انها صعبة جدا و كانوا بيقولوا عليها مستحيلة و زي ما سياة اللواء ناجي عطالله قدر يخترق البنك الاسرائيلي بفرقته المباركة اكيد هنقدر نلاقي ولد مصري مجدع من عيالنا البلطجية المنتشرين في كل مكان يقدر يزور لنا كام مليار دولار
حاول جرب شرف التجربة يكفيك
انا قلت اللي عندي و منتظر تجاربكم و محاولاتكم و متأكد اننا مع بعض هنقدر
و لو مقدرناش مش مهم المهم زي ما قال سياته نبقى كده عارفين يعني ايه كده يعني قلب واحد شعب واحد

مشروع عمرات للموتى و كبار السن

بافكر اروح مكة باي عقد عمل مضروب و اشتغل اعمل عمرات و اتصور سيلفي بورقة عليها اسم الشخص صاحب العمرة و اسرح مسوقين يروحوا اي شادر عزا او جنازة و يجيبوا لي طلبات العمرة مقابل 50% للتسويق شوية عقل حتى لا تحولوا دينكم لهوا و لعبا و طقوسا مجافية للعقل
الدين ده نازل لقوم يعقلون مش لينا
لما باشوف افلام امريكية بحس ان الناس دي عندها احساس عميق ان حضارتهم قائمة على اساس حرام و انهم حاسين ان عفاريت الضحايا لازم هتنتقم في لحظة ما من الاحفاد جايز هما مش بيفكروا كده لكنهم حاسين بكده و احتمال دي تكون تهيؤات

شوية تشاؤم من الاصلي اللي بنفخر و نعتز بيه بعيدا عن التفاؤل العبيط و التشاؤم المغشوش

تعالى اديك شوية تشاؤم من الاصلي اللي بنفخر و نعتز بيه بعيدا عن التفاؤل العبيط و التشاؤم المغشوش بتاع مفيش فايدة و لما حد يسالك مفيش فايدة ليه ما تعرفش تكئبه و تقنعه
اسمع مني انا بقى التشاؤم الصح
لما شباب الاطباء النبطشيين في المستشفيات يستغيثوا بالدولة و يضغطوا علشان جهاز الشرطة يحميهم من اهالي المرضى الذين يثورون في المستشفيات ليلا بسبب عدم وجود امكانيات علاج و اهالي المرضى يطالبون الدولة بتأديب الاطباء لانهم يهملون علاج ذويهم
لما حضرتك تشوف الصورة تقول هييييييييييه الدولة بتتهاجم و الثورة راجعة في حين لما تركز هتفهم انها راجعة اه لكن راجعة بضهرها
ليه ؟
لان الاطباء و اهالي المرضى كلاهما يصرخون في الدولة بصفتها الام الذي يجب ان يكون حنونا و يحميها من بطش او اهمال الطرف الاخر
يعني شعب الاطباء مش عارف يتفاهم مع شعب المرضى و يتفاهموا ابسط طرق التفاهم ليس على عمل مشترك و لكن حتى و لو الاتفاق على مجرد لوم طرف مشترك طول ما احنا بنطالب و طول ما الدولة هي الام الذي نلومه لانه ليس حنون يبقى اعرف اننا لا نتجه الى 25 يناير و لكننا نتجه نحو 23يوليو طبعا انا ليس غرضي الحقيقي هو اشاعة التشاؤم فقط احاول …
نجاح عمومية الاطباء مجرد خطوة موفقة على طريق طويل جدا ان كنا ناويين نكمل طريق تأسيس المجتمع المدني
المبالغة في الفرح بتقلقني و تحسسني اننا لم نتعلم شئ من ذكريات مثل هذا اليوم

اتمنى ان ربنا يمد في عمر هيكل و مبارك الى ابعد مدى زمني ممكن

اتمنى ان ربنا يمد في عمر هيكل و مبارك الى ابعد مدى زمني ممكناتمنى ايضا انهم يعيشون اعمارا كاعمارنا التي عشناها بلا فاعلية يعيشون مائة سنة من السنوات التي نعيشها نحن و اهالينا من منتظري الفرج و منتظري العائد من الغربة و منتظري العلاج و منتظري اللقمة و منتظري المواصلات و منتظري الطابور و منتظري التعيين و منتظري مية الحنفية و منتظري اول الشهر

اوبر و التاكسي الابيض و الاطباء و امناء الشرطة

على الرغم من سبق تخوفي منذ سنوات من نجاح السلطة في تحويل الثورة الشعبية ضدها الى صراع فئوي او طبقي او ديني الا ان الواقع يثبت ان ذلك الصراع الفئوي قد يكون اسرع و اقوى في احداث التغيير و التطور للمجتمع ثم للدولة المصريةلقد تحولت الثورة الى كرة نار لم يعد احد يريد اطفاءها و لا حتى السلطة و انما يسعى الجميع الى اذكائها و اعادة قذفها في ملعب الخصم او ملعب الحليف المتكاسل #التاكسي#الخدمة_المدنية#رفع_الدعم#الضرائب#الجمارك

عاقبة الذين افلسوا "لماذا صار عمرو خالد مهرجا ؟"

اخر تطورات السؤال الملح دائما على عقلي كلما رأيت من كان لامعا ثم انطفأ
"هل انكشفوا ام تغيروا ؟ " اضفت للسؤال خيار ثالث ليكون "انكشفوا ام تغيروا ام افلسوا و يرغبون في المشاركة في مشروعات عظمى بأرصدة وهمية ؟ " الافلاس قد لا يكون نتيجة تغير ذاتي بل قد يكون ثبات و جمود و عدم قدرة على مواكبة تطور الظروف و الاحوال لماذا صار عمرو خالد مهرجا ؟
هو لم يكن مهرج مستتر فانكشف ستره و لم يكن ثوريا ثم باع مبادئه و لكنه كان شمعة في ظلام و لما الشمس طلعت رفض ان ينتهي دوره و عجز عن ايجاد دور جديد فوقف يهتف: "انا اجدع من الشمس" "انا احترقت من اجلكم لما كانت الشمس بتتفسح في مكان اخر" "انا معايا التوفي المستورد اللي كنتم بتحبوه" "كبرتم و عايزين روايات ؟ انا ممكن اكتب روايات" , "لو عايزيني اغني لكم ماشي" "انا عمرو بتاع زمان" عمرو افلس في سن يفترض انه ذروة نضجه لا تكن مثل عمرو و انسحب في الوقت المناسب

هل فعلا تنطق افواه المجانين بالحكمة

لم اكن افهم حكاية اخذ الحكمة من افواه المجانين و كيف للمجنون ان ينطق بالحكمة او يدل عليها لكن من خلال متابعة بعض مجانين الفيس بوك وجدتني اطبق تلك الحكمة و صرت اجد ان المجانين من اهم مصادر الحكمة ربما لان المجنون احيانا قد ضاق عقله بنشاطه الذهني و عجز عن تبني سياق فكري محكم يجمع كل افكاره في منظومة منسجمة مما ادى لانفجار عقله فصار في عرف الناس مجنون و لكنه يلقي بشظايا افكاره و تعبيراته التي تحوي دررا عجزت عن التعايش معا فصارت اضواء و اشارات كاشفة لا تهدف الى طريق محدد و لا تنطلق او تختفي وفق حسابات دقيقة المجنون قد يطلق الحقائق الجزئية و الافكار الجريئة و الاسئلة البريئة العميقة التي عجز عن توليفها المهم ان لا تصاحب المجنون او تعاديه و ان استطعت ان تعيش دون ان يعرف بوجودك فهذا افضل جدا
لازم تعرفوا يا مصريين
ما هو انا لازم اتكلم بصراحة
الجو برد جدا و الدنيا ساقعة يعني درجات الحرارة منخفضة و احنا لو نقدر ندفي الجو ندفيه لكن دي ظاهرة عالمية
مفيش حرارة
لازم نكفي نفسنا بالحرارة الموجودة و الا هنسقع

اللي تعرف ديته اقتله

اللي تعرف ديته اقتله المصري ديته خمسة الاف و الاجنبي لو كان من النوع المفتخر عشرة مليون و خزينة الدولة سدادة و منهم لله اللي خرجوا مصر من اتفاقية روما للمحكمة الجنائية الدولية
حصان طروادة ليس مجرد خدعة عابرة و انما هو ادمان يعيش فينا و نعيش فيه
لأن الضغط على الشعب لن يحسن موقف الاطباء التفاوضي مع السلطةانا لا ادعم اضراب الاطباء الا اذا اقتصر الاضراب على المستشفيات التي يعالج فيها طبقة رجال السلطةو طز في الشرطةده رأي مش مهم لمواطن مهمش من الاقلية المضطهدة من اغلبية لا قيمة لها من دولة عبيطة

بلاش متاهات و خليك في السالك

انا عارف انهم كلمتين مالهومش اي لازمة و الناس هتعتبرها مثالية غير ممكنة بس حابب اقولهم
اتمنى اننا نقترب من فكرة دعم المظلوم ضد الظالم
اتمنى ان نكون مع حق الانسان
بلاش المتاهات المتزوقة اللي شكلها حلو بتاعة ثورة الشباب و دولة العواجيز حكم المدنيين و العسكريين صراع الشطار و البلدة و ابو 50% و حقوق الناس النضيفة و الناس اللي شكلها غلط
القضية كل ما تكون مباشرة و واضحة و سالكة بتنجح اكتر لو عايز يعني تتكلم في العملي و المثالي
حقوق الانسان مش نكتة او حاجة نتكسف نتكلم فيها من حق الانسان انه يعيش و يلاقي اكل نضيف و فرص تعليم مناسبة و فرص عمل مناسبة و اجر عادل
حقوق المواطن مش كلام جهابزة محتاج تبسيط او تحوير
الديموقراطية مش لبن عصفور لكنها واقع موجد في اغلب بلدان العالم اللي كلنا بنحلم نهاجر لها او نعيش فيها
بلاش متاهات و خليك في السالك
الفكرة تنجح في الانتشار ذاتيا لو ان تجربتها فرديا يحقق منفعة و تجربتها جماعيا لا يسبب ضرر