اسلاموية على خطى الصهيونية

اطفال كهف تايلاند والكربلائيين
بمناسبة الاخوة الكربلائين الساميين الذين قرروا وراثة بني اسرائيل في كل الصفات والسمات والمشي على اثارهم ذراع بذراع الذين يسألون الاسئلة العبقرية عن تعاطف العالم مع اطفال كهف تايلاند الفقراء الملونين البوذيين واهمال اطفال سوريا هؤلاء الذين لم يكرمهم احد الا المانيا الظالمة التي لم تقبل ان تستقبل كل اللاجئين السوريين بمنطق "اعتبره شعبك يا اخي"
اقول لهؤلاء
هناك سؤال مهم جدا وبديهي جدا ناس كتير بتتجاهله جدا
هل اطفال سوريا بحاجة لفرق انقاذ "غواصين - ومتسلقين ورجال انقاذ فنيين" ولا دي قضية سياسية محتاجة جيوش محاربة تدخل تشيل بشار و تطرد روسيا وايران وتركيا وتفرض نزع سلاح الفصائل والميليشيات كلها وتتهم بانها قوى صليبية تنزع سلاح المسلمين ثم تعيد تأسيس الدولة السورية رغما عن طوائفها المتحاربة "يعني المستحيل بعينه" ؟
طيب وبنفس منطق اتهام الاخرين بالانحياز لفئة دون اخرى
لماذا نرى التذكير باطفال سوريا دون اليمن والاكراد والسودان والايزيديين السبايا
لاشك ان من نسخر من تعاطفهم افضل منا وعمليين اكثر منا
#رايت_صهاينة_بلا_اسرائيل_واسرائيليين_بلا_دولة_ولا_مشروع_عليه_الطلا
#بطلوا_بواخة_بقى
السيستم واقع

التسميات

عرض المزيد