التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من أكتوبر, 2009

قصة مسجد

قصة مسجد
ليست هذه قصة مسجد معين و لا تحكي واقعة محددة و لكنها قصة خيالية تحوي الاف الوقائع التي حدثت بالفعل دون ان تنفرد بذكر واقعة واحدة بذاتها

المسجد الهادئ على اطراف المدينة فيه شيخ كبير تعودت اجيال على سماع خطبة الجمعة منه
يحكي في خطبته الصحيح و الضعيف فلا يراجعه احد الا نادرا فهو من وجهة نظر الجميع بمثابة رجل الدين المسؤول عن الخطابة في هذا المسجد و من لا تعجبه خطبته فليبحث عن مسجد اخر فليصل فيه

رغم ان الشيخ الكبير غير متسامح احيانا و لا يقبل الحوار غالبا الا انه كان يتحدث في خطبته عن اختلاف العلماء فكان هذا سببا في ان يعلم الناس و لو بشكل نظري بتسامح الاسلام مع الخلاف و اعتبار اختلاف العلماء فيه رحمة و سعة و تنوع و اثراء و فتح سبل للاجتهاد و التفكير
حيث كان الشيخ الكبير اذا سألوه عن مسألة في الزكاه فكان يجيبهم على هذا النحو : قال الشافعي و مالك و اجتهد ابو حنيفة و اتفق الحنابلة مع فلان و راي جمهور العلماء كذا

مرض الشيخ الكبير ذات مرة و كانت اول مرة يتخلف عن صلاة الجمعة منذ وعى الناس عليها في هذا المسجد
و حانت ساعة الصلاة و لم يجد المصلون فيما بينهم من يصلح للخطابة
فليس في هذا الحي لا …