المشاركات

اديك اعترفت انك كافر

صورة
س: لو تم فتح المساجد والكنائس لمبيت المشردين بلا مأوى ايه اللي ممكن يحصل؟ 
ع: هاتتحول لملاجئ ودوشة وهاتفقد رونقها وروحانياتها والمصلين اللي مش فقراء هايزهقوا ويصلوا في بيوتهم وينصرفوا عن دور العبادة
س: وايه المشكلة في كده؟
ع: ناقص تقولي ناوي المشردين في بيوتنا مع عيالنا
س:مش ده الكلام اللي بيتقال في الجامع عن المهاجرين والانصار واهل الصفة وغيرها من القصص اللي بنعيط عليها
ع: يا سيدي دي قصص نعيط عليها اه لكن نطبقها ونقرف نفسنا بيها لاء .. مشردين ايه اللي ندخلهم بيوتنا انت عبيط؟!
س:يعني الكلام اللي بيتقال في الجامع والكنيسة مش واقعي وغير قابل للتطبيق؟
يا سيدي لو قلبك واجعك قوي روح طبقه على نفسك وفي بيتك
س:ما انا مش بطبقه على نفسي وبيتي لانه شايفه مش واقعي وانا ماقدرش اعمله
ع: الدين مش واقعي؟! اديك اعترفت انك كافر

كنت لسه صغير مش فاهم حاجة كان عندي 60 سنة

"كنت لسه صغير مش فاهم حاجة كان عندي 60 سنة" جملة سمعتها من مسن تسعيني ولازالت ترن في اذني وتثير دهشتي
باتخيل لو الطب اتقدم وصار متوسط اعمار الناس فوق الـ200 سنة ونلاقي واحد احفاده بقوا اجداد وعمره تجاوز ال100 سنة ويجيله واحد اسن منه يقوله يا حبيبي انت لسه متهور وفيك حماس الشباب

مفرخة الارهاب

الاولاد اللي كانوا تالتة اعدادي واولى ثانوي سنة 2013 والاخوان دفعوا بيهم بكل حقارة وقصر نظر الى ارتكاب عنف في مظاهرات ما بعد رابعة "زي حرق عربيات شرطة او القاء مولوتوف او تنزيل فيديوهات تهديد لاسر ضباط الشرطة على اليوتيوب وهم ملثمين تقليد لحركات المقاومة او الارهاب الشهيرة" هؤلاء القصر تم التنكيل بهم بعنف مفرط من قبل الداخلية وعلى حس كل قاصر اشترك في العنف تم القبض على خمسة ستة عشوائيا او من جواره وصداقاته
العيال دي دلوقتي بقت اخطر مما يتصوره عقل واصبحوا يسلكون سلوك الارهابيين حتى في حياتهم الاجتماعية والعائلية (حكي لي عن احدهم انه لما جده المسن المريض منذ اعوام توفى وفاة طبيعية وغير مفاجئة الولد هاج وضرب عمه وزوجة عمه واخو جده ضرب مبرح تقريبا كان يظن انهم قتلوه او حاجة كده) وسمعت عن قصص اخرى عن غيرهم من بعض من سافروا الى السودان وتركيا او لازال اسمه مدرجا في شماعة الداخلية كل ما يتزنقوا في مصيبة يجيبوه
احنا عندنا دلوقتي اعداد من الشباب في سن من 18 الى 22 سنة تقريبا تم تخريب مخهم من قبل الاخوان ومناديب داعش في السجون وتم تعذيبهم من قبل الداخلية وتم الاعتداء على بعضهم جنسيا م…

موسم تشجيع الصوفية

لو بتشجع الصوفية عندا في الاخوان فاعلم ان الاخوان بشريحتين وعندهم الشريحة الصوفية بتشتغل اكفأ من السلفية "شريحة المؤسس"
لو بتشجعها للتخفيف من اصولية السلفية فخلي بالك ان اللي شبهك شجعوا الاصولية في بدايات القرن الماضي طمعا في تخفيف الدروشة اللي اخرتنا مئات السنين وخلي بالك ان الاصولية لم تعالج الدروشة او توازنها بل على العكس لقد تزاوجا واخرجا لنا اصولية متدروشة انما ايه عنب
انا عارف ان فكرة موازنة المتعصبين بالمتخلفين ونطلع من بينهما سالمين عارف انها فكرة مغرية وخاصة اننا مش غاويين وجع دماغ واهم يحاربوا بعض نيابة عننا لكنها فكرة غير مجدية عمليا
الانفتاح الفكري للمجتمع على كل الافكار بيكسبه مناعة لكن محاربة الطاعون بالسل مصيبة سودة جربناها وفشلت

حيرة الاستسلام والثورة والهجرة .. الحياه والموت .. العبور والعودة

صورة
*نحن لم نهزم بل انتصرنا في جولتين ولكننا نشعر بالهزيمة لاننا كنا نتخيل ان المعركة جولة واحدة فلما كسبنا الجولة الاولى وكنا نظنها خط النهاية شعرنا بخيبة الامل ثم فزنا في الجولة الثانية التي كانت اشد ايلاما واكثر اهمية ولكننا لم نفرح بها لانها كانت بوابة لجولة ثالثة لم ننتهي منها بعد رغم انها ليست الاصعب ولكن لان الالم والانهاك الذي اصابنا في جولتين من جهة ومن جهة ثانية عدم فهمنا لطبيعة معارك الحياه الممتدة بطول الحياه  ومن جهة ثالثة شعورنا بخيبة الامل ولسان الحسرة يقول "اذا كان كل هذا الالم هو حاصل ونتيجة جولتين انتصرنا فيهما فما هو طعم الهزيمة اذن؟"
- لنفترض اننا انتصرنا في الثالثة فمن يضمن لنا انها الاخيرة؟
*لماذا تحلمون بنهاية المعركة؟
- تقصد اننا سنعيش في كبد الى الابد؟ متى الاستقرار اذن؟
* لنا في الموت والعدم والغياب استقرار طويل
- لكن الحياه بهذا الشكل مزعجة جدا 
* ربما مع الوقت سنعتادها كما هي وسنخوض معاركنا العامة الى جوار معاركنا اليومية باعتياد وتوازن
- وهل كنا ميتين قبل ذلك؟
* كنا نعيش موت العبيد
-وهل نحن الآن احرار "اسم الله علينا وعلى خيبتنا" 
* نحن الان في ص…

انتشر بالسيف والسلطة وبقي واستمر بتقليد الاحفاد للاجداد

انتشر بالسيف والسلطة وبقي واستمر بتقليد الاحفاد للاجداد
وتقريبا كل الاديان الكبرى انتشرت كده وبقيت كده
حتى البلاد التي لم يدخلها الاسلام بمعركة دخلها بان اسلم القادة الكبار فاسلمت شعوبهم وقبائلهم وحكاية انهم لما شافوا اخلاق المسلمين انبهروا بيها ليس عليها دليل سوى حكاوي الشيوخ بتوع "ثم بكى حتى اخضلت لحيته" طب ما احنا مسلمين اهه مانبهرناش بينا ليه

اعتبروا القتلة "غلطوا في البخاري"

المجرم ابن بيئته ولو كان ابن غير شرعي لكنه غالبا لا يفقد التواصل التام مع بيئته "سواء كان المجرم سلطوي او مطاريد" لذلك الجهود التي يبذلها البلحاويون وداعموا الارهاب والتي تتمثل في اللغوشة وتشتيت انتباه المجتمع على اثر كل جريمة باساليب تشتيت مكررة ومحفوظة بداية من "مش هما" مرورا "مظلومين وبيفكوا عن نفسهم" و"اشمعنا هما ما الجريمة موجودة في كل حتة" هذا التشتيت واللغوشة يؤدي دائما الى تقليل الاستهجان العام للجريمة "السلطوية او الارهابية" والخلط بين التفسير والتبرير يؤدي الى التماس العذر للمجرم وبالتالي لا يكون المجتمع حاسما في الادانة وتظل الجريمة مستمرة
خلي بالك وانت بتلغوش وتشتت انك شريك في الجريمة القادمة التي قد تصيبك او تصيب احد افراد عائلتك "انت ليه مستبعد الاحتمال ده؟"
انكروا المنكر بقلوبكم قبل السنتكم ليختفي او ينحسر في بيئتكم وهل هناك منكر اشد من انتهاك حرمة الدماء
هاجموا القتلة واستنكروا افعالهم كما لو انهم والعياذ بالله "غلطوا في البخاري"

تجديد الفكر السلطوي

اذا كان ارهاب الجماعات المسلحة يستوجب مراجعات كبيرة وجذرية للفكر والخطاب الديني
فما هي نوع المراجعات اللازمة لايقاف جنون السلطة واجهزتها حين تقتل وتسجن وتخفي وتقطع الارزاق

الديمقراطية مش مثالية وعارفة ان الحاكم مستبد بالضرورة والمعارض حاقد بالضرورة

صورة
الديمقراطية مش مثالية بالعكس دي واقعية جدا وعارفة ان الحاكم ظالم ومستبد بطبعه وان المعارض حاقد بطبعه فبتوظف حقد ده ضد استبداد ده وبتطلع للبشرية منتج صحي تتغذى عليه

كلمة سواء على مسطرة واحدة "الانسان اولا"

صورة
اذا وجدت من يحترم ويقدر حق وحرية وكرامة الانسان السوري واليمني - العراقي والايراني - البحريني والكردي - الفرنسي والعربي - المصري والسوداني ويضعهم جميعا على مسطرة واحدة لا يفرق بين احد منهم بلا قص ولزق وسنة وشيعة ومسلم وغير مسلم اذا وجدت من يفعل هذا فضع حسابه في التعليقات كي نضيفه في قائمة الاصدقاء او المتابعة ونلتقي معه في اعظم واشرف وانبل حلف فضول تلتقي فيه البشرية على كلمة سواء في رحلة الحياه وبعد الموت كله واحد يروح محطته الغيبية التي يؤمن بها او لا يؤمن بها في ضميره

التسميات

عرض المزيد