المشاركات

نظرية الـ24 قيراط اسسها اسماعيل يس وروجها الشيخ الشعرواي

صورة
الموضوع ببساطة ان الواقع يشهد بوجود اسر فقيرة ومريضة وممزقة ومحرومة من راحة البال وتعاني الجهل والاضطهاد والبلطجة وغياب الامن ونفوسها مريضة امراض اشد من امراض اجسادها ويتعرضون للنصب والتهميش من كلاب السكك
والواقع يشهد بوجود اغنياء اصحاء سعداء وينعمون براحة البال والسلام النفسي والاجتماعي كما يشهد الواقع بوجود اناس نقصت من حياتهم بعض الضرورات واستكمال اخرى او استكمال بعض الكماليات في غياب بعض الضرورات
وبالتالي الواقع يشهد تفاوت في الاشباع الانساني في كل انواعه ومستوياته ووجود التفاوت هو سبب الصراع والتدافع والترقي الاجتماعي والثورة والانتاج والحراك العقلي والابداع الفني وحركة التاريخ بكل ما لها وما عليها واكد القران في اكثر من موضع على التفاوت في العطاء وتفضيل البشر على بعض وعلى تفاوت الطبقات ماليا وعلميا وجسديا وحكمة وقربا من الله 
لكن نظرية ال24 قيراط بتاعة الشيخ الشعراوي التي لا تستند لاي استدلال من قرآن او سنة او واقع مشهود ما هي الا امتداد لنظرية اسماعيل يس " فين الفول فين الطعمية فين الفجل فين الكرات ... ان كانت دي عيشة الاغنيا فليحيا الفقر سبع مرات " في مونولوجه الشهير…

الاصوات العائمة لا تعبر بالضرورة عن شخصيات عائمة

بيحصل احيانا ان قضية تشغل الرأي العام و يكون فينا ناس مكونوش فيها رأي شخصي و ممكن تلاقيهم بيتصفحوا مختلف الآراء و بيعملوا اعجاب لآراء متعارضة و متناقضة ليس تعبيرا عن اتفاقهم مع تلك الآراء لكن اعجابا برصة افكار الاصدقاء اللي قدروا من خلالها يكونوا رأي نهائي
حاليا كل صاحب رأي بيعرف يعبر عنه لكن بسبب الاستقطاب العنيف و التراشق اللفظي بيصعب على من لم يكون رأي ان يطرح حيرته و تساؤلاته في وسط المعمعة
علما بأن الناس اللي بتتأخر في تكوين رأي دي بالذات اللي النقاش معاها مفيد بل مفيد جدا لانهم بيساعدوك من غير ما يقصدوا على اعادة تفنيط اوراقك من الصفر
الاصوات العائمة لا تعبر بالضرورة عن شخصيات عائمة بل على العكس فانها قد تعبر عن اشخاص اختاروا ان لا ينحازوا لقطيع

الاستمتاع بالاضطهاد

ظني ان في ناس بستمتع بالتعبير عن آراء صادمة في وسط جمهور رافض ليعيش دور المصلح المضطهد

مش جايز اخوك طلع زملكاوي عندا في اهلاويتك

مش جايز اخوك طلع زملكاوي عندا في اهلاويتك

مجانية التعليم في مصر

مجانية التعليم الابتدائي انجاز احمد لطفي السيد
مجانية التعليم الثانوي انجاز طه حسين
مجانية التعليم الجامعي انجاز جمال عبد الناصر

اسطورة الجيل القادم الذي سيمحو عجزنا و ينتصر على اعدائنا

صورة
اسطورة الجيل القادم الذي سيمحو عجزنا و ينتصر على اعدائنا كنت مؤمن بها جدا و انا صغير حتى اكتشفت انها اصلا اسطورة عابرة للاجيال كل جيل يسلمها للجيل الذي يليه "اكتشفت ذلك و انا اقلب في مجلات والدي القديمة جدا"
و لان الاسطورة دمها خفيف ظل كل جيل يؤمن بها في شبابه و يستخدمها في تمرده على اباءه
عبر عنها سيد قطب بالحلم بجيل قرأني فريد وكان يراها في تنظيم 65 "محمود عزت و محمد بديع"
و عبر عنها القرضاوي بجيل النصر المنشود كان يقصد خيرت الشاطر وابو الفتوح و عصام العريان و صبحي صالح و وجدي غنيم والناس الحلوة دي
و عبر عنها القذافي بعبارة جيل الغضب العربي و كان يقصد اطفال الحجارة من مواليد منتصف السبعينيات كده و انت طالع
و كانت الاسطورة تجدد نفسها مع كل عجز يحتاج الى تفكير فيحدث تعارض بسبب عطب نظام تشغيل العقل العربي فيضطر الى اعادة تجديد فكرة الاحالة و الارجاء الى مستقبل غير معلوم و لا مخطط له
و لا يخطط الجيل الفاشل لاي شئ بعيد المدى في حياته او الى بعد مماته لكنه لا ينسى ابدا ان يورث نفس نظام التشغيل العقلي المعطوب لابنائه و احفاده ليعيدوا انتاج فشله و فشل اباءه و اجداده

خصوصية الحب والخطوبة : الحب شبه العبادة يفسده الرياء ويصلحه الاخلاص

صورة
انا مش مع فكرة ان الحب بيتنظر
لكن انا مع ان الخطوبة فترة تعارف او تعارف متقدم محتاجة لشئ من الخصوصية لأن الجمهور ممكن ياثر على الانترفيو و احساس الطرفين بوجود الجمهور تأثيره سئ جدا على الانترفيو
اما عن علاقات الحب عموما فالمبالغة في اظهارها للجمهور بيفرغها من محتواها و بيخلي الطرفين يتخانقوا في اقرب فرصة بعد المنظرة مباشرة مش بسبب الحسد قد ما بسبب ان الطرفين بقوا مشغولين بنظرة الاخرين ليهم بدل انشغالهم بنظرتهم لبعض
الحب شبه العبادة يفسده الرياء و يصلحه الاخلاص

انتهى حكم عسكر الحرب نحن في زمن عسكر الكانتين

انتهى حكم عسكر الحرب
نحن في زمن عسكر الكانتين

التسميات

عرض المزيد